Record number :
683841
Title of article :
مقارنه المسرحيه التاريخيه بين ايران وسوريا
Author/Authors :
قاسمي، ناصر نويسنده استاذ مساعد في قسم اللغه العربيه بجامعه طهران، فرديس قم Qasemi, Naser , رسولي، ندا نويسنده ماجستيره في اللغه العربيه من جامعه العلامه الطباطبايي Rasuli, Neda
Pages :
15
From page :
89
To page :
103
Abstract :
Writer of drama profited from the history in compilation of their dramas (up to the present), and this is self-evident that inclination to the history in societies of human is natural, that we find in events and incidents of history, a great source for pains and incommodities and happiness and falling and brightness. Perhaps inclination of nations to the history to make apparent rather in period of crisis and hardness as people of nation feels that the historical factor causes to alliance of their relationship. This article studies historical drama between the Syrian and Persian Literatures. It aims at showing the extent of development of this literary genre in the two literatures and how history has been an inspiration for the playwrights in their attempt to reflect on the important issues that have shaped the society in the two countries. Also this paper try to study similarity and difference points between the historical drama in Syria and her resemblance (Iran), relying to American and Slafia school in the comparative literature, whereas have not historical relations or effect and impression in both of literatures, this article consider hidden events in the economic and social actuality in the both nations, and achieving to similarity and difference points between the two literatures.
Arabic abstract :
ان التاريخ كان ولا يزال، الماده الخصبه التي يستخدمها الكتاب المسرحيون في تاليف مسرحياتهم، ومن البديهي ان اللجو الي التاريخ يمثل نزوعاً طبيعياً وعفوياً في المجتمعات الانسانيه التي تجد في احداثه وظواهره مصدراً للآلام والافراح والنجاح والاخفاق، والانبعاث والانحطاط. ولعل توجّه الامم نحو التاريخ يتجلي بوضوح اكثر، ابّان فترات المحن والازمات، حيث يشعر افراد المجتمع ان العامل التاريخي يودي الي وحده انتمايهم ولمّ شعثهم. وكانت نشاه المسرح في البلدين سوريه وايران مقترنه بالاحداث التاريخيه، حيث تعرّف كتّاب البلدين علي المسرحيات الغربيه واقتبسوا منها، وقاموا باضفا احداث او شخصيات من تاريخهم القومي وتراثهم الوطني عليها، فابدعوا مسرحيات تاريخيه، وهذه المقاله تحاول القا الضو علي المسرحيه التاريخيه بين الادبين الفارسي والسوري ومدي تطور هذا الجنس الادبي في كلا الادبين، وابراز كيفيه استلهام الكتّاب المسرحيين في كليهما من التاريخ، للتعبير عن قضايا المجتمع الهامه التي سادت كلا البلدين. وتقوم ايضاً بدراسه اوجه التشابه والاختلاف، بين المسرحيه التاريخيه في سوريه وبين نظيرتها في ايران استناداً الي المدرسه الامريكيه والسلافيه في الادب المقارن، وبما ان هناك لم تكن بين هذين الادبين صلات تاريخيه او علاقه تاثير وتاثر، قامت المقاله بالبحث عن خلفيات كامنه في الواقع الاقتصادي والاجتماعي للشعبين، واستخرجت اوجه التشابه والاختلاف بين هذين الادبين.
Link To Document :